د.ك3.5

لماذا نعيش سعيد ناشيد

تك

إلى الخاسرين الذين لم يسابقوا في المدرسة إلى المراتب الأولى، لم يسابقوا في المهنة إلى المناصب العليا، لم يسابقوا في الصلاة إلى الصفوف الأمامية، لم يسابقوا في الحياة إلى الخيرات والفتات، ولم ينافسوا أي أحد على أي شيء.

بعد مرحلة من التعرض للاتهامات والأذى بلغ حد طرده من عمله في أصعب الظروف. كان لا بد لتلك المرحلة الصعبة عليه وعلى عائلته أن تجعله يتأمل فلسفة العيش، فوقف سعيد ناشيد أمام السؤال: لماذا نعيش؟

د.ك3.5

Add to cart
Buy Now

Free

Worldwide Shopping

100%

Guaranteed Satisfaction

30 Day

Guaranteed Money Back

Top Img back to top