د.ك7.0

مقدمة فى علم النفس النقدى

يبدأ علم النفس الناقد تحديه للتيار السائد بالطعن على تاريخ علم النفس التقليدى اليمينى المحافظ ، الذلى يقرر أن المنظومات السائدة اليوم هى نتاج حتمى للتقدم العلمى ، فى حين أن الكتابات الأحدث فى تاريخ علم النفس تقول إنه علم ذوو وجهين ، وجه قمعى ، والآخر ليبرالى. ثم يتجه هذا الكتاب إلى تحدى الأسس الفلسفية التى قام على أساسها التيار العلمى السائد بمناقشة معضلات موضوع علم النفس ، والمعضلات المرتبطة بمناهد البحث ، ومعضلات الفهم الميكانيكى النيوتنى للسلوك الإنسانى ، ويقرر هذا الكتاب حقيقة مفادها أنه رغم الجهود المضنية التى يبذلها علماء التيار السائد فى جعل علم النفس أقرب العلوم الإجتماعية للعلوم الطبيعية من حيث الدقة والتقدم ، لم تعترف العلوم الطبيعية بعلم النفس ، ولم تضمه الى منظومتها . ويطرح هنا سؤال هل علم النفس بحاجه بالفعل ليكون جزءا من منظومة العلوم الطبيعية ؟ وهل يصلح هذا الهدف كأولوية من أولويات علم النفس كعلم إجتماعى ؟

د.ك7.0

Add to cart
Buy Now

Free

Worldwide Shopping

100%

Guaranteed Satisfaction

30 Day

Guaranteed Money Back

Top Img back to top