حساب جديد

حساب جديد

شموع الجثة - قصقي فبك

صو
لقد سَمِعتُ في محاضرةَ الطِّبِّ الشرعي أن أفضل طريقة للموت دون الشعور بألم هي الشَّنقُ، ففي حالة الشَّنق يحدُثُ ضَغطٌ على الشريان السباتي الأيمن والأيسر في الرَّقبَة؛ فيتوقَّف اندفاعُ الدم إلى
المخ، وهذا لا يؤدِّي إلى الشعور بأي ألمٍ، فهو الشعور نفسه عندما توقِفُ الزَّفر، وربما أنك جرّبتَ هذا، ولكني لا أشعر أن الموت شنقًا شيء جميل. منظر القَتلِ منظرٌ سيِّئٌ. و لا شَكَّ في ذلك أبدًا، ففي حالة الموت شنقًا، أعتقد سوف يكون هناك ألم نفسي يؤدِّي إلى معاناة، وأعتقد أنني لن أستطيع تَحمُّلَ تلك المعاناة إلى أن أموت، طبعًا مهما استخدَمتُ من طُرُق مَوتٍ، فإن الموت واحِدٌ، ومنظر الموت لن يكون جميلًا للدَّرجَةِ التي أرغب فيها، وأنا أعتَقِدُ أن منظر الشَّنقِ بالأَخَصِّ ليس كريهًا لدرجةٍ كبيرة، ولكنَّ المشكِلَةَ الكبيرة في الشعور بالمعاناة بسببِ الألم لحظَةَ الشَّنق، أيْ الرعب الذي يحدث لحظةَ الموت، والذي يقول عنه علماء النفس إنه شعورٌ لا يمكن تَحمُّلُه، مثل الشعور بالرعب الذي يحدث لطفلٍ موجود في الرَّحِمِ ومُغلَق عليه و لا يستطيع التنفُّس، وربما في الواقع لا أشعر بالرعب في حالة الشنق، ولكن ربما يحدث أن أشعر بالرعب. إنَّ تخيُّلَ احتمالية الشعور بالرعب في حالة الشنق يجعلني أَشعُر بألمٍ شديد، وأنا لا أريد الشعور بألم وقت الموت.

د.ك2.50

كن على تواصل

0096550300046

واتس اب : 0096550300046

العنوان : حولي بارك . داخل قصر الوناسة

ايميل : kuwait.bookstore11@gmail.com